قراءة سورة البينة مكتوبة كاملة بالتشكيل

المقدمة

تحمل سورة البينة، الفصل رقم 98 من القرآن الكريم، مكانة هامة في الكتاب الإسلامي. يترجم الكلمة “البينة” بمعنى “الدليل الواضح” أو “البرهان الظاهر”، معكوسةً الوضوح والحكمة العميقة المتضمنة في آياتها. وقد أُنزلت هذه السورة في المدينة المنورة، وتشكل مصدرًا للتوجيه والتنوير الخالد للمسلمين في جميع أنحاء العالم.

سورة البينة

السياق التاريخي

سورة البينة هي السورة رقم 98 في القرآن الكريم، وهي تتناول موضوع النصرة والتأييد الإلهي للرسول صلى الله عليه وسلم والمؤمنين، وكذلك تظهر السورة أهمية الإيمان الصادق والعمل الصالح.

من السياق التاريخي لسورة البينة، نعرف أنها أُنزلت في المدينة المنورة بعد الهجرة، على وجه التحديد في الفترة اللاحقة من حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعد معركة الأحزاب التي وقعت في السنة الخامسة للهجرة. وقد كانت هذه الفترة تميزت بزيادة قوة الإسلام وانتشاره في جزيرة العرب.

خلال هذه الفترة، كان هناك مقاومة قوية من قبل أهل الكتاب، خاصة اليهود، ضد النبي محمد وأتباعه. وكان من بين ذلك حادثة قتل قريب لمسلم بيد يهودي، مما أثار الغضب والاستياء في المدينة.

في هذا السياق، نزلت سورة البينة لتأكيد على النصرة الإلهية ودعم الرسول والمؤمنين، ولإظهار الفضيلة والنقاء للإيمان الصادق. وقد وعد الله في هذه السورة بأنه سيرينا من يؤمن بالله ورسوله مما يرضيهم، وأنهم سيكونون من الفائزين في الدنيا والآخرة.


تفسير سورة البينة

تفسير سورة البينة يسلط الضوء على أهمية بيان الحق والبرهان على الإيمان، وذلك من خلال قصة قوم الكتاب وتجاهلهم لرسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. تؤكد السورة على أن الإيمان ليس مجرد ادعاء، بل يتطلب دليلاً صحيحًا يثبت صدقه، وهذا ما يجسده الإيمان بالله ورسله والإيمان باليوم الآخر. تحث السورة على العمل الصالح والالتزام بشريعة الله كوسيلة لتحقيق الرضا الإلهي والنجاح في الدنيا والآخرة.

الوضوح في الإيمان

إحدى المواضيع المركزية في سورة البينة هي التمييز الواضح بين الإيمان الحقيقي والكفر. تؤكد السورة على أن الذين يرفضون الحق يفعلون ذلك من عناد، على الرغم من الآيات والأدلة الواضحة المقدمة لهم. يُسلط الضوء على وضوح رسالة الإسلام، مما يجعل من الواجب على المؤمنين مشاركة هذا الوضوح بإخلاص وثقة.

القرآن المعجز

تسلط هذا سورة الضوء على الطابع المعجز للقرآن كوحي إلهي. تشير السورة إلى أهل الكتاب واعترافهم بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بعد التعرف على الحق في القرآن. يعتبر هذا الاعتراف دليلاً على عالمية القرآن وقدرته على جذب قلوب وعقول مجتمعات متنوعة.

سورة البينة للأطفال قصة وتعاليم

سورة البينة هي واحدة من السور القصيرة والمميزة في القرآن الكريم، وتحمل رسالة هامة للأطفال. تروي هذه السورة قصة الأمة التي آمنت برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وبالقرآن الكريم، وكيف تميزوا عن الأمم الأخرى بإيمانهم الصادق وطاعتهم لله. تدعو السورة الأطفال إلى التمسك بالإيمان والطاعة لله ورسوله، وتعلمهم أهمية الدليل الواضح والبرهان في قبول الحق ورفض الباطل. تعتبر سورة البينة فرصة لتعزيز قيم الإيمان والاستقامة في قلوب الأطفال وتشجيعهم على اتباع سُنّة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

دور الرسول

تُؤكد السورة على الدور المحوري للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) كشاهد وحامل بشرى. تؤكد على واجب النبي في نقل رسالة الإسلام، وتوضيح السوء الفهم، وتوجيه الناس نحو سُبُل الخير. يتماشى هذا مع الرسالة الأوسع للنبوة، مُظهرًا أهمية الرسل الإلهيين في نقل هدايا الله تظهر الرسالة الواسعة للنبوة قيمًا أخلاقية وتوجيهًا حكيمًا. أمنيات رمضان سعيدة تلهمنا للتأمل ورفع مستوى أخلاقنا خلال هذا الشهر الكريم.

سورة البينة توجيه للبشرية

تعتبر سورة البينة دليلاً شاملاً للبشرية، تقدم مبادئًا أخلاقية وأخلاقية واضحة. تدعو إلى العدل والرأفة والاستقامة، محذرة من عواقب الانحراف عن سبيل الحق. تظل تعاليم السورة ذات أهمية دائمة، مما يجعلها ذات صلة عالميًا وقابلة للتطبيق على التحديات التي يواجهها الأفراد والمجتمعات عبر التاريخ.

الختام

تُعد هذا سورة شهادة على وضوح وحكمة التوجيه الإلهي في القرآن. تستمر رسالتها الخالدة في إلهام المسلمين، مقدمةً رؤى عميقة حول طبيعة الإيمان ودور النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، والمبادئ العالمية التي توجه تصرفات الإنسان. وبينما يتأمل المؤمنون آيات سورة البينة، يجدون السلوى والحافز للتنقل بوضوح والتزام ثابت على درب الاستقامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *