سورة الواقعة مكتوبة كاملة PDF

سورة الواقعة هي إحدى السور المهمة في القرآن الكريم. وقد حصلت على مكانها باعتبارها السورة 56 في الجزء 27 من القرآن. تتكون هذه السورة بشكل رئيسي من 3 ركعات تتكون من 96 آية. وترجع أهميتها إلى الموضوع الذي تناولته هذه السورة، وهو ركن من أركان الإيمان: يوم القيامة.

معنى سورة الواقعة

الاسم الجميل “الواقعة” كلمة عربية. وهذا يعني “حدث مدعو”. الاسم مأخوذ من الآية الأولى من هذه السورة وهي كما يلي: “إِذَا جَاءَ الْحَدْثُ” (56: 1) إن كلمة “الحدث” المستخدمة في هذه الآية تشير إلى يوم القيامة. وتستمر الآية الثانية في استكمال ذلك؛ “ولا يستطيع أحد أن ينكر وقوعه” (56: 2) وهذا يجعل هذا الحدث “لا مفر منه”. كلمة “لا مفر منه” تعني “شيء لا يمكن تجنبه”. لقد سمى نبينا الحبيب (ص) هذه السورة، والاسم يبرر موضوع السورة أيضًا. وهو يحمل الموضوع الرئيسي ليوم القيامة في الآخرة. يمكنك قراءة هذه السورة عبر الإنترنت وتنزيل ملف pdf الخاص بها والاستماع إليها صوتيًا على موقعنا.

حدث لا مفر منهاسم الانجليزية من سورة الواقية
56رقم الفصل
96مجموع الآيات
379مجموع الكلمات
معلومات أساسية عن سورة الواقعة

سورة الواقعة وحي

يشير العديد من علماء الإسلام إلى أن سورة الواقعة نزلت في مكة. نزلت قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بـ 6-7 سنوات. تشير السورة المكية عادةً إلى موضوعات يوم القيامة ووحدانية الله والقيم الأخلاقية للناس. وكل هذه الأمور مذكورة في سورة الواقعة. ومع ذلك، فإن بعض المفسرين القرآنيين يجادلون حول فترة الوحي. وعندهم نزل جزء منه بعد الهجرة بالمدينة. يُطلق على فترة الوحي في القرآن اسم الفترة المكية.

لماذا نزلت سورة الواقعة؟ (أسباب النزول)

نزلت سورة الواقعة لوصف الأحداث المختلفة. كما أنها نزلت لتهدئة قلب النبي صلى الله عليه وسلم واطمئنانه. وقد نزل الوحي في مناسبات متفرقة لإبلاغ رسالة الله فيما يتعلق بالمعتقدات والحياة الآخرة.

ومن بين 96 آية، تصف آيات مختلفة الأغراض المختلفة؛ هؤلاء يكونون:

الرزق من عند الله

الله وحده هو القادر على توفير الرزق لجميع الكائنات الحية. عندما كان النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة مع أصحابه شعر الجميع بالعطش. طلبوا المطر من الله. فلما نزل المطر بعد فترة وجد رجل يقول: ليس هذا المطر من عند الله. وقال إن شخصا آخر تسبب في هذا المطر. (صحيح مسلم 73)

ونزلت في ذلك الوقت آية تقول:

“وَأَشْكُرْ رِزْقَكُمُ الَّذِي تُنْكِرُونَهُ؟” (56:82)

سدر الجنة

وأشجار السدر كانت محبوبة عند المسلمين في مدينة الطائف. وأنزل الله في ذلك الوقت آيات مفادها أن سدر الجنة سيكون أجمل في الجنة. ولكن هذا السدر لن يكون إلا للمؤمنين.

موضوع سورة الواقعة

موضوع هذه السورة يدور حول “يوم القيامة”، وهو ركن التوحيد، والكفار الذين يرفضون الآخرة. يعتقد المسلمون أنه في يوم من الأيام، سيتم مكافأة الجميع ومعاقبتهم وفقًا لأفعالهم. والقرآن الكريم فيه كل تفاصيل ذلك اليوم. 

إن إيمان المؤمنين القوي جعلهم يؤمنون بهذا الحدث غير المرئي. لأنهم يعتقدون أن رسالة الله ليست مجرد كلام؛ إنها علامة تحذير لتصحيح أعمالك واتباع الطريق القويم. ومن ناحية أخرى، فإن الأشخاص الذين لديهم معتقدات ضعيفة أو يفتقرون إلى المعتقدات لا ينتبهون للرسالة.

وقد صنفت هذه السورة هؤلاء الأشخاص إلى مجموعات مختلفة، وقارنت مكافآت الجنة بعذاب الجحيم. إنه يذكرنا بالعواقب طويلة المدى لأعمالنا في هذا العالم المؤقت. ويشجع المؤمنين على السير على الطريق الصحيح.

مقاصد سورة الواقعة

الغرض من سورة الواقعة هو طمأنة المؤمنين بأنه سيأتي يوم يُكافأون فيه على أعمالهم الصالحة. هذه السورة تؤكد لأهل الإيمان أن هذا العالم ليس مكانًا دائمًا للعيش فيه.

لقد تم وصف نهاية العالم في هذه السورة. وقد أطلق على هذا اليوم اسم يوم الدمار. سوف تهتز الأرض حتى النخاع، ويسقط كل جبل ويتحول إلى ذرات من الغبار. سوف يكون الموتى على قيد الحياة مرة أخرى. لقد تم شرح إعادة خلق الموتى باستخدام أمثلة حياتنا اليومية. مثل نزول المطر، ونمو النبات، وحتى خلق النار.

لقد تم تصنيف الناس إلى ثلاث فئات رئيسية: السابقون، والمؤمنون، والكافرون. ويعتمد التصنيف على شدة إيمانهم وأعمالهم. وفي نهاية السورة عرف الناس بصدق القرآن وكلماته في الآخرة.

أفضل الأوقات لقراءة سورة الواقعة

تلاوة القرآن في أي وقت تعود بالنفع على القراء. ولكن في بعض الأحيان، يقترح قراءة بعض السور في أوقات محددة للحصول على فوائد إضافية. 

وفقًا للنبي محمد (ص):

“من قرأ سورة الواقعة في الليل لم يصبه فقر أبدا.” (ابن السني 620 ، البيهقي)

ويبين أن قراءة هذه السورة في الليل منصحة ومفيدة. الليل يعطي المساحة والوقت للتلاوة المركزة لفهم السورة بطريقة أفضل.

بخلاف هذا، يمكنك أيضًا قراءة سورة الواقعة بعد كل صلاة مفروضة، في أوقات الضيق والقلق، أو قبل اتخاذ أي قرار مهم.

هل يجوز قراءة سورة الواقعة في الصباح؟

الوقت المستحب لقراءة سورة الواقعة هو ليلاً أو بعد صلاة المغرب. لكن لا يمنعك من القراءة في وقت محدد فقط. ولا شك أن القرآن هو مصدر المعرفة والتنوير للجميع. إنه يرشد دون تتبع الوقت. إذا كنت تريد أن تقرأ هذه السورة في الصباح، فيمكنك ذلك

فوائد

القرآن مليء بأوامر الله ورسائله المهمة وطريقة للبقاء على قيد الحياة في أي ظروف في حياتك. كل سورة ذكرت في القرآن لها عدة مزايا بخلاف غرض التلاوة. يقدم كل من النهار والليل فوائد مختلفة.

لنفترض أنك تقرأ سورة الواقعة بعد صلاة المغرب أو في الليل. في هذه الحالة، سوف تحصل على فوائد مالية وروحية. كما أنه يساعد على التخلص من التوتر. المداومة على تلاوة هذه السورة ستفيدك في الدنيا والآخرة أيضًا.

وبالمثل، فإن بدء يومك بتلاوة سورة الواقعة سوف ينعش روحك طوال اليوم. إنها طريقة لطلب البركات المالية من الله لهذا اليوم. ومن المهم قراءة السورة بنية واضحة.

المكافآت

وفي سورة الواقعة ذكرت مكافآت كثيرة للأشخاص الذين آمنوا بالله تعالى. سيحصل المتقدمون والأشخاص المناسبون على المكافآت المذكورة. والسابقون على الأغلب هم الذين أسلموا أولاً أو أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم أو الشهداء. مثل هذه الأنواع من الناس سوف تحصل على النبيذ، على عكس النبيذ من الدنيا. فيسهل عليهم الوصول إلى كل نوع من الفاكهة، لأن أغصان الشجر ستخفض لهم. ويمكنهم أيضًا أن يأكلوا لحوم طيور الجنة. سيحصل الصالحون والتقوى على نساء سماويات جميلات (الحور) سيتم حمايتهن من أعين الآخرين.

إن مكافآت أهل الحق لا تقل عن ثواب السابقين ولكنها ليست سواء. فيحصلون على سدرٍ لا شوك فيه، وظلٌّ من الشمس الحارقة، ومياه جارية، وثمار كثيرة. سيتم إعادة خلق أزواجهن في نسخة أجمل، وسيصبحن عذراوات مرة أخرى، محبوبات لأزواجهن في سن مبكرة مماثلة. وتشير هذه السورة أيضًا إلى أن عدد الصالحين أكثر من السابقين.

دروس

وإلى جانب الفوائد، ففي هذه السورة عدة دروس للمؤمنين وغير المؤمنين أيضًا.ومن قرأ وفهم تفسير هذه سورة الواقعة يدرك ما تحمله من معانٍ. وفيما يلي بعض الدروس الهامة المستفادة من هذه السورة.

1. يوم القيامة لا مفر منه

ومن الواضح بالفعل أن سورة الواقية تعني “يوم القيامة”. وهذا يعني أنه لا يوجد شك فيما يتعلق بهذا اليوم. وهو أيضًا اختبار للمؤمنين لمعرفة هل يؤمنون بالغيب الذي أخبر الله به أم لا. سوف يجتاز المؤمنون الحقيقيون هذا الاختبار بالحفاظ على إيمانهم بكلام الله. لكن أصحاب الإيمان الضعيف لن يقبلوا ذلك.

وكما سبق ذكره في القرآن، فإن المؤمنين الصادقين والأتقياء يؤمنون بالغيب. (القرآن 2: 3)

سورة الواقعة مكتوبة كاملة

2. مصائب يوم القيامة

يوم القيامة لن يكون سهلا. وسوف يوقظ الله الموتى. سيكون الجميع موضع شك بشأن حياتهم في العالم. ولكن المؤمنين الراسخين لن يخافوا من هذا اليوم. إنهم يعرفون بالفعل عن نهاية الحياة العالمية. ومن مقتطفات حديث حضرة محمد (صلى الله عليه وسلم) أن الناس سيغمرون في العرق حسب أعمالهم. (رياض الصالحين 402)

وفيه أنه إذا قضى الإنسان عمره في عمل صالح، فلن يؤثر عليه كرب اليوم الآخر.

3. المكافآت بحسب الأعمال

وفقًا لهذه السورة، ستحصل مجموعات مختلفة من الناس على مكافآت مميزة. السابقون، أهل اليمين والشمال. السابقون هم المتقون جميعا، ولهم جزاء أفضل. وعلى النقيض من ذلك، فإن الأشخاص الذين يحملون اسمهم في أياديهم اليمنى سوف يكافأون أيضًا برفاهية الجنة. وأما أصحاب الشمال فلهم عذاب جهنم. للتعمق أكثر في المكافآت العميقة والأهمية المبينة في سورة الواقعة، استكشف دليلنا التفصيلي حول وظايف سورة الواقعة للحصول على فهم أكثر شمولاً للبركات والوعود الإلهية المرتبطة بهذا الفصل المقدس.

افكار اخيرة

سورة الواقعة مليئة بتذكير اليوم الآخر وبركات ودروس الله تعالى. تذكر السورة كيف سيتفوق المؤمنون على غير المؤمنين. وقد بيّن الله أن كل شيء، حتى النطفة التي يطلقها الإنسان، مخلوق من الله. نحصل على الطعام والماء وحتى النار بفضل الله. حتى يتمكن بسهولة من إعطاء الحياة للموتى.

هناك فوائد عديدة لقراءة هذه السورة في الليل. وقد أوصى بذلك حبيبنا صلى الله عليه وسلم. ومن الأفضل قراءة الترجمة للحصول على المعنى الأعمق لهذه السورة. الآن، لن تفوتك الترجمة أو حتى التلاوة الصوتية والمرئية من موقعنا. نحن نعرض عليك قراءته عبر الإنترنت أو تنزيل ملف pdf لقراءته لاحقًا. احصل على كل شيء ببضع نقرات فقط!

ملاحظة: إذا كنت ترغب في الحصول على مرجع للكتب المستخدمة في هذه المقالة، يرجى الاتصال بنا. نحن مسؤولون مسؤولية كاملة عن المحتوى الخاص بنا.

سيبدأ يوم القيامة مع هزة الأرض

ومصير المؤمن والكافر في الحياة الآخرة

هذا الطبق هو لوغ

ثواب وعقاب الناس

خلق الإنسان

خلق الأشجار

وفيما يلي الطبقات الثلاثة الموصوفة في هذه السورة

الأولون هم أفضل الناس؛ المرسلين والأنبياء والمؤمنين والشهداء

أصحاب اليمين وهم أهل الخير؛ سكان الجنة

أصحاب الشمال وهم شر الناس؛ سكان النار

كلمة ميمنة مكونة من جذرين. أحدهما يمين (اليد اليمنى) والآخر يمن (سعيد). وفي اللغة العربية تعتبر اليد اليمنى رمزاً للشرف والقوة والشموخ. وفقا للقرآن، هؤلاء هم المحظوظون والمباركون الذين سيدخلون الجنة.

وكلمة مشامه مشتقة من الشوم أي الفأل السيئ والشمال أي اليد اليسرى. وفي اللغة العربية ترمز اليد اليسرى إلى الذل والضعف. فيكون البائسون والمشاؤمون أصحاب المشامة. باختصار، سيذهب هؤلاء الناس إلى الجحيم. 

الأفعال التالية ستجعلنا في المقدمة؛

السعي إلى التفوق في الفضيلة، وحب الحق، والاستجابة لدعوة الله تعالى والرسول

القيام بالجهاد

مساعدة المحتاجين بإنفاق أموالهم

الدعوة إلى الخير والنهي عن المنكر

مُنح بالجلوس على عروش من الذهب والأحجار الكريمة

يقدم مع النبيذ والفواكه ولحم الطيور التي يشتهونها

لن يكون هناك لغف (حديث قذر كاذب) فقط سلام وسلام

سوف يبقون في الماء الساخن

وہ زقوم کے درخت کھانے پر مجبور ہوں گے۔

پینے کے لیے ابلا ہوا پانی دیا۔

فالإنسان خلق من نطفة دقيقة لا ترى في أول الأمر. يتطور في الجنين. فالله يشكله ويجعله طفلاً فريدًا في بطن أمه. وبعد ذلك ينمو ليصبح إنساناً كاملاً. كل شخص مخلوق بشكل مختلف ومجموعة من الصفات.

يتم دفن البذور الميتة في التربة. لقد غرس الله فيهم الحياة من خلال توازن الهواء والماء والطقس. يسكب الماء من السماء فيلين التربة. تنبت البذرة وتقسم الأرض وتنمو لتصبح شجرة. وبهذه الطريقة تتسبب الأشجار في تكوين الحبوب والعنب والأعشاب.

وأهم الوسائل وأكثرها فعالية هي النار بحسب القرآن. وعند العرب شجرتان تستخدمان لإيقاد النار. الفكرة الرئيسية هي أنه من خلال إرادة الله يتم إنتاج النار من خلال الأشجار الخضراء التي تتكون بالفعل من الماء.

وفي الحديث الشريف يقول النبي (صلى الله عليه وسلم) من قرأ سورة الواقعة في ليلة لم يصبه فقر أبدا. لذا فإن تلاوتها تجلب الاستقرار المالي والرخاء.

سورة الواقعة مكونة من 3 ركعات وعدد آياتها 96 آية. وهي السورة رقم 56 في القرآن الكريم حسب الترقيم. وبحسب أكثر العلماء، نزلت معظمها في مكة قبل الهجرة، وجزء منها في المدينة المنورة.

Waqia يعني الحدث أو لا مفر منه. ويشير إلى يوم القيامة.